آخر الأخبار :

عاطف البرديسي يكتب .. ماهو البال ؟

سُئل رجل ذات مرة
لو كانت هناك أمنية واحدة تُلبى لك الآن ماذا ستتمنى
فقال : راحة البال

اليوم وكأنني للمرة الأولى أقرؤها في كتاب الله
"وأصلح بالهم"
توقفت ملياً عند هذه الآية

كلمة (بال) فصيحة وكنت أظنها عاميّة ،
أصلح الله بالكم دعاء جميل جداً في الآية لم نكن نفطن له

والبال :- هو موضع الفكر ، والفكر موضعه العقل والقلب
فأنت حين تقول : أصلح الله بالك ، أي أصلح الله خاطرك ، وتفكيرك ، وقلبك ، وعقلك

ويقول الله سبحانه وتعالى في سورة محمد :
"وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ، كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ "

فشروط إصلاح البال ثلاثة مذكورة في كتاب الله
1 ــ الإيمان بالله
2 ــ عمل الصالحات
3 ــ العمل بتعاليم ما نُزِّلَ عَلَى سيدنا مُحَمَّدٍ بشكل فعلي

أراح الله بالي و بالكم ، وكفّر سيئاتي وسيئاتكم ،، وهداني وإياكم طريق الصواب




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://elfara3na.com/news4162.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.